تنسيق القوام

تنسيق القوام

شفط الدهون
تعد عمليات شفط الدهون من أكثر العمليات الجراحية المنتشرة في العالم، حيث زاد الإقبال على إجرائها بسبب التقدم الكبير في الأجهزة المستعملة في الجراحة، وسهولة إجرائها، حتى أصبحت من عمليات اليوم الواحد.
عملية شفط الدهون ليست مناسبة لأي شخص، فالشخص المناسب لإجراء عملية شفط الدهون هو ذلك الشخص رجلا كان أو امرأة الذي يقارب وزنه من الوزن الطبيعي المناسب للعمر والطول، مع سلامة وعدم ترهل الجلد. حيث يعاني هؤلاء الأشخاص من ترسب كميات من الدهون في بعض المناطق من الجسم تقاوم الاختفاء بالحمية والتمارين الرياضية المجهدة.
وعادة ما يطلب النساء إجراء عملية شفط الدهون من منطقة الفخذين والبطن بينما يقبل الرجال على عملية شفط الدهون لإزالة الدهون من البطن والخاصرتين.
كما يمكن إجراء عملية شفط الدهون من الذقن أو الفكين. وكذلك يمكن إجراء شفط الدهون من أي جزء من أجزاء الجسم مثل الذراعين والصدر والركبتين وداخل وخارج الفخذين.

شد البطن والذراعين
عملية شد ترهل البطن هي عملية جراحية تتضمن استئصال بعضا من الجلد والدهون من وسط وأسفل البطن وشد عضلات جدار البطن. وتؤدي العملية إلى إزالة الترهلات وتحسن شكل البطن بشكل كبير.
وتكون العملية أكثر نجاحا في حالة كون الرجل أو المرأة في وزن مناسب وشكل الجسم متناسق ماعدا ترهل البطن أو زيادة ترسب الدهون في البطن والتي لم تستجب للريجيم أو للتمارين الرياضية. كما أن العملية مناسبة للمرأة التي ترهل بطنها بسبب تكرار الحمل والولادة ومناسبة أيضا لمن حدث لهم ترهل في البطن بسبب بدانة الجسم.
أما الذي لديهم بدانة شديدة فيجب عليهم عدم إجراء الجراحة الا بعد تخفيف الوزن إلى حد مناسب وكذلك المرأة التي تنوي أن تستمر في الحمل والولادة، فيجب عليها تأخير إجراء العملية لأن عضلات البطن المشدودة بهذه العملية يحدث لها فتق أثناء الحمل.
يفضل إجراء العملية تحت تخدير عام أو نصفي.

إذابة الدهون
إذابة الدهون بدون جراحه هي إحدى الطرق الحديثة للتعامل مع أثار زيادة نمو الخلايا الدهنية بالجسم ويتم ذلك بواسطة حقن بعض المواد الطبيعية مثل مادة الفوسفاتيد كولين والتي تقوم بتكسير وإذابة الخلايا الدهنية في المنطقة المطلوبة .
والجدير بالذكر أن إذابة الدهون ليست بديلا عن شفط أو استئصال الدهون جراحيا , حيث إنها تعطى نتائج طبيه في حالات الزيادة الدهنية البسيطة .

الحجــز